20/10/2020 غرفة عنيزة

وفد من رجال الاعمال ينهي زيارة ناجحة إلى محافظة عنيزة

أنهى وفد من رجال الاعمال يتكون من 45 من مختلف مناطق المملكة زيارة إلى محافظة عنيزة بمناطقها المختلفة، طاف فيها على عدة مناطق سياحية واستثمارية وخيرية إلى جانب بعض المؤسسات في مدينة عنيزة. وأبدى الوفد الذي يضم رجال اعمال من مدينة جدة، ومكة، والطائف، وبيشة، وأبها، والدمام، ودولة البحرين، سعادته بالزيارة، ووصف منسق زيارة الوفد نائب رئيس مؤسسة مرساي للإنشاء والتعمير ناصر آل فرحان محافظة عنيزة بأنها الأكثر تنظيماً من بين محافظات المملكة، وقال إن الوفد وجد الحفاوة والكرم وحسن الاستقبال. وأشار آل فرحان إلى أن الوفد تكون من ديوانيات على مواقع التواصل الاجتماعي تضم 6200 شخص، منهم مستثمرين ورجال أعمال ووزراء وأمراء، إلى جانب أفراد من عامة الناس، وقال إن هذه الزيارة بمثابةش سياحة فكرية وثقافية وجزء من جهود الديوانيات في نقل الناس من العالم الافتراضي إلى العالم الواقعي وتذويب المناطقية.

وكان الوفد قد زار يوم (أمس الأحد) الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة والتقى نائب رئيس مجلس الإدارة الأستاذ نزار بن حمد الحركان وأعضاء الغرفة، واستمع إلى شرح للأوضاع الاستثمارية بالمحافظة، وقال إن الغرفة تسهم بتذليل الصعوبات حال رغبة أياً من أعضاء الوفد في الاستثمار، ثم قام بزيارة إلى بلدية عنيزة والتقى رئيس البلدية المهندس عبدالعزيز عبدالله البسام الذي رحب بالوفد وقدم له إضاءات حول عمل البلدية والتسهيلات التي تقدمها بشأن الاستثمار، وأبدى أعضاء الوفد سعادتهم بدقة التنظيم في البلدية، وقال عضو الوفد الدكتور عبد الله بن محمد الجفن إن ما رأيناه جهد مقدر في الإنشاءات والتنمية، فيما أشار العضو خليل إبراهيم الغريبي إلى النظافة البادية على مدينة عنيزة، وقال إن هذا يدل على إخلاص أهل عنيزة وتفانيهم في عملهم، وتمنى أن تنتقل تجربة عنيزة إلى بقية محافظات المملكة. عقب ذلك زار الوفد منتجع الملفى السياحي ووجد الترحيب من الشيخ إبراهيم بن عبدالله السبيعي. ثم قام بجولة مسائية زار مجمع الجفالي التابع لجمعية عنيزة للخدمات الإنسانية، وتلقى شرحاً حول الرعاية والخدمات الصحية التي يقدمها المجمع لذوي الاحتياجات الخاصة. وعقب ذلك قام أعضاء الوفد بزيارة إلى مؤسسة عبد العزيز العوهلي وسوق المسوكف الشعبي، والتقط صوراً تذكارية في ساحة وردهات السوق. واختتم الوفد زيارته بحفل حضره وكيل محافظ عنيزة  الأستاذ ابراهيم بن عبدالله البريكان تخلله كلمات الشكر والترحاب إلى جانب فقرات من الفنون الشعبية والتراثية، قدمتها فرقة دار عنيزة للتراث الشعبي.